الحقيبة الطبية

مرض الربو أعراضه وأسبابه وطرق العلاج

الربو

الربو حالة تضيق فيها الممرات الهوائية وتنتفخ وقد ينتج عنها مخاط إضافي. وهذا يمكنه جعل التنفس صعبًا ويؤدي إلى السعال وظهور صوت صفير (أزيز الصدر) عند الزفير وضيق النفس.

بالنسبة لبعض الأشخاص، يعتبر الربو مصدر إزعاج بسيطًا. وبالنسبة للآخرين، يمكن أن يكون مشكلة كبيرة تتداخل مع الأنشطة اليومية وقد يؤدي إلى نوبة ربو تهدد الحياة

أعراض الربو

يمكن أن تختلف أعراض الربو من شخص لآخر، وتتفاقم الأعراض أحياناً بصورة كبيرة، فيما يُعرَف بنوبة الربو. وغالباً ما تكون الأعراض أسوأ ليلاً أو أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

وتشمل الأعراض الشائعة للربو ما يلي:

  • السعال المستمر، خاصة أثناء الليل
  • أزيز عند الزفير، وأحياناً عند الشهيق
  • ضيق أو صعوبة في التنفس، وأحياناً حتى أثناء الراحة
  • ضيق الصدر، مما يجعل التنفس العميق أمراً صعباً.
  • ويعاني بعض الأشخاص من أعراض أسوأ عندما يصابون بنزلة برد أو أثناء تغيرات الطقس.
  • وثمة عوامل مهيِّجة أخرى، منها الغبار والدخان والأبخرة وحبوب لقاح العشب والأشجار وفراء الحيوانات والريش والصابون ذو الرائحة النفاذة والعطور.
  • ويمكن أن تحدث الأعراض بسبب حالات أخرى أيضاً. ويجب على الأشخاص الذين يعانون من الأعراض التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية.

أهم أسباب الربو

السبب المباشر لحدوث الربو غير معروف إلى الآن، ولكن يعزى ذلك إلى بعض العوامل الوراثية والبيئية التي قد تسبب الربو، ومن أسباب الربو ما يلي:

غالبًا ما يبدأ الربو أثناء الطفولة عندما لا يزال نظام المناعة لديك في طور النمو. قد تعمل عوامل متعددة معًا لإحداث ذلك ، مثل:

  • العوامل البيئية: التي قد تشمل دخان السجائر أو بعض الجراثيم.
  • الالتهابات الفيروسية التي تؤثر على التنفس.
    تاريخ العائلة ، مثل إصابة أحد الوالدين بالربو، خاصة الأم.
  • الحساسية: يعد الربو نوع من الحساسية،غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بالربو من أنواع أخرى من الحساسية، مثل الطعام أو حبوب اللقاح.
  • السمنة: يمكن أن تزيد السمنة من فرص الإصابة بالربو أو تفاقم أعراض الربو.
  • العرق: الأمريكيون الأفارقة والبورتوريكيون أكثر عرضة للإصابة بالربو من الأشخاص من الأعراق أو الأعراق الأخرى.
  • الجنس: يصاب الذكور بالربو عند الأطفال أكثر من البنات، بينما يعد الربو أكثر شيوعًا بين النساء في سن المراهقة والبالغين.
  • المخاطر المهنية: يمكن أن يزيد استنشاق المواد الكيميائية أو الغبار الصناعي في مكان العمل من خطر الإصابة بالربو.

طرق علاج الربو

يقدم اختصاصيّو الطب الباطني في ميدكير أفضل العلاجات الحديثة للربو، حيث يمكن علاج الربو بالأدوية التي تتحكم في الأعراض على الفور؛ وتسمى بأدوية الإنقاذ، وهي الأدوية التي تتحكم بالنوبات وتمنع المزيد منها.

تساعد أجهزة استنشاق الإنقاذ في تخفيف أعراض الربو فور حدوثها، وذلك عن طريق استرخاء العضلات التي تضغط على الشعب الهوائية.

هناك طرق علاج أخرى مثل :

  • استنشاق ناهض مستقبلات بيتا 2 قصير المفعول الذي يعمل على التخفيف الفوري للأعراض.
  • الكورتيكوستيرويدات المستنشقة التي تقلل من التورم والمخاط في الرئتين.
    الرذاذ.
  • ناهضات مستقبلات بيتا طويلة المفعول التي تعمل على ارخاء وتفتح مجرى الهواء.
  • الأنواع الأخرى هي البيولوجيا، ومعدلات اللوكوترين وموسعات الشعب الهوائية طويلة المفعول.
  • أخيرا، الكورتيكوستيرويدات عن طريق الفم والتي سوف تعمل في حال لم تؤثر الادوية الاخرى.
  • يوصى بلقاح المكورات الرئوية والإنفلونزا كل عام لأنه يحميك من الأنفلونزا الموسمية والالتهاب الرئوي.

Visits: 0

شاركنا رأيك بما رأيت