تاريخ و جغرافية

أهم معلومات عن مدينة أفاميا

■ مدينة أفاميا 

أفاميا مدينة أثرية سورية تقع على مسافة 60 كم شمال غرب مدينة حماة. يحتوي موقع أفاميا على سويات تاريخية ترقى للعصور الهلنستية والرومانية والبيزنطية والإسلامية

 ■ تاريخ مدينة أفاميا

 ورد ذكرها في التواريخ القديمة، فذكرها استرابون بإسم “بارنوكا” وبعد معركة إيسوس عام 333 ق.م سميت باسم «بيلا».

■ من مؤسس لمدينة أفاميا ؟

المؤسس الحقيقي لهذه المدينة هو الملك سلوقس الأول نيكاتور عام 300 ق.م وسماها باسم زوجته الفارسية أبامه Apame وجعل منها العاصمة الحربية للإمبراطورية السلوقية، ودعيت في أيام الإمبراطور كلاوديوس باسم (كلاودية أفاميا)

■ معلومات عن مدينة أفاميا 

● حافظت المدينة على ازدهارها ومكانتها العسكرية عبر تاريخها الطويل وطوال تسعة قرون، إذ كانت قاعدة إنطلاق الجيوش السلوقية، كما جرى فيها الكثير من وقائع الحروب الأهلية الرومانية ولعبت دورًا مهمًا في الحروب الفارسية الرومانية.
● فتحها العرب المسلمون عام 640م، إلا أن اهتمامهم بها انصب على حصنها الذي عرف منذ القرن العاشر بإسم قلعة المضيق، احتلها الصليبيون ثم حررها منهم (نور الدين زنكي) عام 1149م.
● عاد الاهتمام بأفاميا في القرن التاسع عشر عندما بدأ الرحالة والمؤرخون والباحثون بزيارتها والبحث في آثار هذه المدينة العظيمة، إلا أن التنقيبات الأثرية الجدية بدأت على يد بعثة أثرية بلجيكية باسم المتاحف الملكية للفن والتاريخ في بروكسل بإدارة مايانس Mayence و لاكوست Lacoste وجرت أول حفريات في الأعوام 1928م، 1930م حتى 1938م، ثم 1947م حتى 1953م ثم استؤنفت هذه التنقيبات عام 1965 بإسم مركز الأبحاث الأثري البلجيكي وقد شاركت المديرية العامة للآثار والمتاحف بترميم أجزاء من الشارع الرئيس والسور.

■ أين تقع قلعة المضيق ؟

تقع قلعة المضيق غرب مدينة أفاميا وتتربع في منظر مهيب مطل على المنطقة، وهي إحدى القلاع الكثيرة المنتشرة على امتداد جبال الساحل السوري. ويعتقد أن القلعة كانت أكروبولاً لها ثم أصبحت في العهد الروماني موقعاً حربياً، وهي قلعة جميلة تتربع بالقرب من أفاميا.

أما حالياً فيعتبر بناء الحصن عربياً وكذلك طراز هندسته، والبناء العربي للقلعة هو من آثار نور الدين زنكي والقرية التي داخل الحصن كبيرة حافلة بالدور المبنية من أنقاض السور والأبراج ومباني أفاميا القديمة. للقلعة سور عظيم مرتفع على هيئة مضلع غير منتظم، ركبت عليه أبراج كثيرة مربعة الشكل، وللقلعة باب كبير تعلوه قنطرة وحوله برجان مربعان للحراسة.

■ قلعة أفاميا وسبب تسميتها بقلعة المضيق 

قلعة أفاميا أو قلعة المضيق أو حصن أفاميا (الأكروبول) هي قلعة في محافظة حماة في سوريا أقيمت في أعلى قمة من هضبة أفاميا (الأكروبول) كان في مكانها حصن قديم اسمه حصن أفاميا يشرف على مدينة أفاميا الأثرية. أعاد ترميم وبناء هذه القلعة أو هذا الحصن نور الدين زنكي وجعلها على شكل القلاع العربية.

سبب التسمية
سميت ب قلعة المضيق لأنها تطل على مضيق يقع بين التل الذي بنيت عليه وجبل شحشبو الذي يقابله في الجانب الاخر ،

■ ماذا يوجد في مدينة أفاميا ؟

خان أفاميا (المتحف): خان أثري من الطراز العثماني يقع في أسفل قلعة المضيق من الجنوب على ارتفاع 226م عن سطح البحر.

■ متى تم بناء خان أفاميا ؟

بني في أوائل القرن السادس عشر الميلادي في عهد السلطان العثماني سليمان خان الأول (سليمان القانوني) وكانت قوافل التجار والحجاج القادمة من إسطنبول وبر الأناضول عن طريق أنطاكيا وجسر الشغور نحو دمشق تأوي إليه قبل أن تواصل طريقها إلى وسط سوريا ودمشق في الجنوب، ومخطط الخان مربع الشكل (80×80م) تتوسطه باحة واسعة تحيط بها قاعات وغرف عديدة مبنية بالحجارة الكبيرة وسقوفه قباب نصف أسطوانية وهو بناء فخم مميز.

وقد تم ترميم البناء بصورة جيده وجعل متحفا إقليميا في عام 1987 م ويعتبر من أهم متاحف الفسيفساء حيث يضم المتحف عشرات اللوحات وهي من نفائس لوحات الفسيفساء السوري التي تشتهر فيه المنطقة وأفاميا خاصة منها:

● لوحات سقراط.
● لوحة الوعل.
● لوحة الحوريات والأمازونات.
● لوحات فسيفساء كثيرة تمثل النباتات والمناظر وغيرها.
● ويضم المتحف كذلك المكتشفات الأثرية من مدينة ● أفاميا ولقى أثرية هامة تدل على عظمه هذه المدينة في التاريخ

Visits: 2

شاركنا رأيك بما رأيت