معلومات عامة

الافراط في شرب الحليب عندالاطفال,شرب الماء للرضع,متى يستطيع الطفل شرب الماء

الافراط في شرب الحليب عندالاطفال_شرب الماء للرضع_متى يستطيع الطفل شرب الماء

 

 

شرب الماء للرضع

هو موضوع يثير الجدل بين الأمهات والأطباء. ومنذ سنة 2000، أجرى الأطباء دراسات حول هذا الموضوع ووجدوا أن حوالي 25% من الأمهات اللواتي قدمن الماء لأطفالهن في الشهر الأول واجهن مشكلات مختلفة.

توصيات منظمة الصحة العالمية والأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال تشجع على الرضاعة الطبيعية المطلقة لمدة 6 أشهر. وهذا يعني أن الطفل لا يحتاج إلى شرب الماء أو أي نوع من المشروبات الأخرى غير لبن الأم خلال هذه الفترة.

حليب الأم يحتوي على ما يقرب من 80% من تركيبه على شكل لبن الأم في الأشهر الأولى، وهذا يوفر للطفل كل احتياجاته الغذائية في الفترة الأولى من حياته. وبالتالي، لا يحتاج الطفل إلى شرب الماء بشكل إضافي.

وبالنسبة للأطفال الذين يتناولون الحليب الصناعي، فإن الحليب الذي يتناولونه يحتوي على كمية محددة من الماء والذي يكفيهم.

مع ذلك، يجب على الأمهات المرضعات شرب الكثير من الماء خلال الأيام الحارة لتلبية احتياجاتهن المائية.

عند شرب الرضع الماء في الشهور الأولى، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تداخل مع تغذيتهم ويؤدي إلى سوء التغذية والإسهال وزيادة الصفير في الدم، وكذلك قد يؤدي إلى انخفاض كمية اللبن التي يتناولها الطفل وبالتالي قد يؤثر على نموهم.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي شرب الماء في الأشهر الأولى إلى خفض كمية اللبن التي ينتجها الثدي بشكل عام، وهذا يمكن أن يؤثر على إنتاج الحليب في المستقبل.

ولذلك، يجب تجنب إعطاء الأطفال الماء في الأشهر الأولى من حياتهم والتركيز على الرضاعة الطبيعية المطلقة لمدة 6 أشهر.

 

متى يستطيع الأطفال شرب الماء؟

🌺 إذا كان عمر طفلك أقل من 6 أشهر ، فإنه يحتاج فقط إلى شرب حليب الأم أو حليب الأطفال.

🌺 من عمر 6 أشهر ، يمكنك إعطاء طفلك كميات صغيرة من الماء ، إذا لزم الأمر ، بالإضافة إلى حليب الأم أو الرضاعة الصناعية.

🌺 في الطقس الحار ، من المهم تقديم المزيد من الرضاعة الطبيعية أو الصناعية إذا كان طفلك أقل من 6 أشهر.

🌺 إذا كان طفلك يعاني من الحمى وكان عمره أقل من 6 أشهر ويتم إرضاعه من الثدي ، فقد تحتاجين إلى تقديم المزيد من الرضاعة الطبيعية.

🌺 عصير الفاكهة والمشروبات الغازية غير مناسبة للأطفال دون سن 12 شهراً.

🌺المشروبات المحتوية على الكافيين مثل الشاي والقهوة ومشروبات الطاقة لا ينصح بها للأطفال في أي عمر.

بمناسبة الحر و اهمية شرب الطفل للمياه

للأطفال الرضّع الذين يتناولون الحليب الطبيعي (الرضاعة الطبيعية)، لا يُعتبر تقديم الماء ضروريًا في الأشهر الستة الأولى من العمر، بشرط أن يتناولوا الحليب بما يكفي وفقًا لاحتياجاتهم.

بالنسبة للأطفال الذين يتناولون الحليب الصناعي، يُنصح بتقديم كميات إضافية من الماء بين الرضعات.

عندما يبدأ الطفل في تناول الطعام الصلب، يكون من المهم تقديم كميات مناسبة من الماء لضمان ترطيبه وتلبية احتياجاته السوائل.

الافراط في شرب الحليب عندالاطفال.

يعتبر الحليب مفيداً جداً للأطفال،فهو مصدر للبروتينات والدهون وفيتامين.د والكالسيوم .

يشكل الحليب الغذاء الاساسي قبل عمر السنة ليقل استهلاكه تدريجيا مع ادخال مختلف الاطعمة الى معدل كوبين الى ثلاث اكواب في اليوم عند عمر ثلاث سنوات.

على الرغم من احتياج جسم الطفل للحليب الا انه في بعض الاحيان قد يكون له تاثير سلبي على صحته خاصة اذا كان الاعتماد عليه كبيرا في تغذية الطفل بعد عمر السنة.

اهم هذه التاثيرات السلبية:

-الامساك وهذا لخلو الحليب من الالياف.

-نقص الحديد و بالتالي الانيميا بسبب افتقار الحليب لمادة الحديد و لان المبالغة في شرب الحليب تفقد الطفل الشهية والرغبة في تناول الاغذية الممدة بالحديد.

-السمنة نتيجة السعرات الحرارية الاضافية.

لذلك نصيحة لكل ام لتفادي هذه المشاكل ولضمان تغذية سليمة للطفل مع عدم فقدان شهيته تجنبي اعطاء الرضاعة في كل وقت.

 

Visits: 0

شاركنا رأيك بما رأيت