الحقيبة الطبية

التهاب الأمعاء,أعراض التهاب الأمعاء ,علاج التهاب الامعاء

التهاب الأمعاء

التهاب الامعاء هو التهاب الغشاء المخاطي للأمعاء، وقد يشمل الالتهاب؛ المعدة والقولون وهو التهاب في الامعاء الدقيقه يحدث بسبب تناول الاطعمة او المشروبات الملوثة بالبكتيريا او الفيروسات.

انواع التهاب الامعاء

  • التسمم الغذائي
  • التهاب المعدة والامعاء البكتيري.
  • التهاب بسبب العلاج الاشعاعي.
  • التهاب الامعاء السالمونيلا.
  • التهاب الامعاء بالبكتيريا الايشريكية القالونية.
  • التهاب الامعاء بالشغيلات.

ما هي أعراض مرض التهاب الأمعاء؟

قد تتراوح أعراض مرض التهاب الأمعاء من خفيفة إلى شديدة، وذلك حسب شدة الالتهاب وموقع الإصابة. ستكون إصابتك على الأرجح بشكل فترات مرض نشطة تليها فترات سكون.

تشمل الأعراض والعلامات الشائعة لكل من مرض كرون والتهاب القولون التقرحي ما يلي:

  • إسهال
  • الحمى والتعب
  • آلام وتشنجات في البطن
  • دم في البراز
  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن بشكل غير مرغوب

تشخيص مرض التهاب الأمعاء

لن يشخص طبيبك مرض التهاب الأمعاء إلا بعد استبعاد المحفزات المحتملة الأخرى للعلامات والأعراض التي تعاني منها. قد تحتاج إلى واحد أو أكثر من الاختبارات والإجراءات التالية للمساعدة في تشخيص مرض التهاب الأمعاء:

  • تحاليل الدم، والتي تشمل اختبارات فقر الدم والعدوى واختبار الدم الخفي في البراز.
  • إجراءات التنظير الداخلي. وتشمل هذه تنظير القولون والتنظير السيني المرن والتنظير العلوي والتنظير الكبسولي والتنظير المعوي بمساعدة البالون.
  • إجراءات التصوير والتي تشمل الأشعة السينية والأشعة المقطعية والتصوير بالرنين المغناطيسي

 

علاج مرض التهاب الأمعاء

يهدف علاج مرض التهاب الأمعاء إلى تقليل الالتهاب الذي يتسبب في ظهور العلامات والأعراض. في أفضل الحالات، قد لا يؤدي ذلك إلى تخفيف الأعراض فحسب، بل يوفر أيضًا راحة طويلة الأمد ويقلل من خطر حدوث المضاعفات. يشمل علاج مرض التهاب الأمعاء عادةً إحداث تغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة أو العلاج بالعقاقير أو الجراحة.

العلاجات الطبية

  • الأدوية المضادة للالتهابات. غالبًا ما تكون الأدوية المضادة للالتهابات هي الخطوة الأولى في علاج مرض التهاب الأمعاء.
  • مثبطات جهاز المناعة. تعمل هذه الأدوية بطرق مختلفة لقمع الاستجابة المناعية التي تطلق مواد كيميائية التهابية في بطانة الأمعاء.
  • المضادات الحيوية. يمكن استخدام المضادات الحيوية مع أدوية أخرى أو في الحالات التي يوجد فيها خوف من وجود عدوى.
  • الأدوية والمكملات الأخرى. بالإضافة إلى السيطرة على العدوى، قد تساعد بعض الأدوية في تخفيف العلامات والأعراض لديك، ولكن تحدّث دائمًا مع طبيبك قبل تناول أي أدوية لا تستلزم وصفة طبية

 

 

Visits: 0

شاركنا رأيك بما رأيت