الحقيبة الطبية غير مصنف

الشلل الدماغي عند الأطفال اسبابه وأعراضه

 الشلل الدماغي عند الأطفال

يُشير الشلل الدماغي cerebral palsy إلى مجمُوعةٍ من الأَعرَاض التي تنطوي على صعوبة الحركة وتيبُّس العضلات (الشُّنَاج spasticity)،وهُوَ ينجُم عَن تشوهات في الدماغ تحدث قبل الولادة عندما يكون في مرحلة التخلُّق أو عن ضَرَر في الدماغ يحدث قبل أو في أثناء أو بعد فترةٍ قصيرةٍ من الولادة

أهم الأسباب

ينتج الشلل الدماغي عن نمو غير طبيعي للدماغ أو تضرر الدماغ أثناء مراحل النمو. وذلك يحدث عادةً قبل ولادة الطفل، ولكنه يمكن أن يحدث عند الولادة أو في مرحلة مبكرة من الرضاعة. وفي العديد من الحالات، لا يُعرف سبب محدد للحالة. لكن توجد عوامل عديدة يمكن أن تتسبب في مشكلات في نمو الدماغ. ومنها ما يلي:

  • الطفرات الجينية التي تؤدي إلى اضطرابات أو تباينات وراثية في نمو الدماغ
  • عدوى من الأم تصيب الجنين أثناء نموه
  • سكتة دماغية جنينية، وهي خلل في إمداد الدم إلى الدماغ أثناء نموه
  • نزيف في دماغ الجنين أو الطفل حديث الولادة
  • عدوى الرضيع التي تسبب التهابًا في الدماغ أو حوله
  • إصابة رضحية في رأس الرضيع نتيجة حادث سيارة أو السقوط أو الإيذاء البدني
  • نقص الأكسجين في الدماغ بسبب صعوبة المخاض أو الولادة، على الرغم من أن الاختناق المرتبط بالولادة يُعد سببًا أقل شيوعًا مما كان يُعتقد في الماضي

أعراض الشلل الدماغي

غالبًا لا تكون الأعراض واضحة عند الولادة، وتظهر الأعراض بشكل أوضح بعد مرور 2 – 3 من حياته، ومن أبرز هذه الأعراض:

التأخر في تطور القدرات عند الطفل، مثل: لا يستطيع الطفل الجلوس بعد 8 أشهر من ولادته، أو عدم القدرة على المشي بعد عمر 18 شهرًا.
الطفل يكون متصلبًا جدًا، أو مرنًا أكثر من اللازم.
ضعف في الذراعين، أو الأرجل.
ملاحظة ظهور حركات تشنج عند الطفل.
حركة الطفل العشوائية وغير المنتظمة.
المشي على أطراف الأصابع.
مشكلات في الكلام.
صعوبة في البلع.
صعوبات في التعلّم.
شدة الأعراض تختلف من شخص لآخر، بعض الأشخاص يُواجهون أعراض قليلة، وبعضهم الآخر لديهم أعراض شديدة.

مضاعفات الشلل الدماغي

من أبرز مضاعفات الشلل الدماغي ما يأتي:

انكماش العضلات الذي قد يُسبب ثني العظام، وتشوهات في المفاصل، وخلع جزئي أو كلي.
الشيخوخة المبكرة عند معظم المصابين بالشلل الدماغي.
سوء التغذية الناتج عن وجود مشاكل في البلع أو تناول الطعام.
مشكلات نفسية عند المريض، مثل: الاكتئاب، والانعزال عن المجتمع.
مشكلات في القلب والرئة.
مرض الفصال العظمي (Osteoarthritis).
قلة النسيج العظمي (Osteopenia).

أهم أعراض الشلل الدماغي المبكرة

تظهر عادةً أعراض الشلل الدماغي مبكرًا في الأشهر الأولى من عمر الطفل على الرغم من تأخر التشخيص إلى أن يصل الطفل إلى العامين وربما أكثر، إذ يتأخر نمو الطفل وتطوره، ليعاني من صعوبة أو بطء في تعلم بعض الحركات، مثل الزحف والمشي وغيرها.

أعراض الشلل الدماغي المتعلقة بالنطق تتمثل أعراض الشلل الدماغي المتعلقة بالنطق:

  • صعوبة الكلام وتأخره.
  • سيلان اللعاب.
  • صعوبة الرضاعة أو البلع أو المضغ.

علاج الشلل الدماغي

يحتاج مريض الشلل الدماغ سواء في مرحلة الطفولة أو الشباب إلى العلاج طويل المدى، والذي يتضمن استخدام الآتي:

1. العلاج الدوائي
يتم إعطاء المريض مرخي للعضلات، مثل: الديازيبام (Diazepam) لتحسين قدراته الحركية، والتخفيف من الألم، والتقليل من حدة المضاعفات.

2. العلاج الفيزيائي
من خلال ممارسة التمارين الرياضة، وتمارين الاستطالة التي تُساعد على تحسين القدرات الجسدية والحركية.

3. علاج النطق
يُساعد ذلك على الكلام والتعامل مع المجتمع، كما قد يُفيد في حالات صعوبة البلع.

4. العلاج المهني
يقوم الطبيب بتحديد مهام يقوم بها الطفل مع والديه يوميًا، ويُطلب اقتراح طرق لجعلها أسهل.

5. العلاج الجراحي
قد يُساعد التدخل الجراحي في حالات معينة على تحسين القدرة على المشي، والقضاء التشنجات 

Visits: 1

شاركنا رأيك بما رأيت