القراة الكريم

تفسير سورة الفلق , سبب نزول وتسمية سورة الفلق , مقاصد سورة الفلق

سورة الفلق

أُنزلت سورة الفلق بالترتيب بعد سورة الفيل. تبدأ سورة الفلق بقوله تعالى “قل أعوذُ برب الفلق” وتعد سورة الفلق سورة مدنية، بمعنى أنها أُنزلت على الرسول محمد- صلى الله عليه وسلم- بعد هجرته من مكة إلى المدينة. عدد آياتها خمس آيات فهي تعد من قصار السور في الجزء الثلاثين من القرآن الكريم. ويأتي ترتيبها في القرآن الكريم بعد سورة الإخلاص ، سنقدم تفسير سورة الفلق وسبب نزول وتسمية سورة الفلق وأهم مقاصدها .

ماهو تفسير سورة الفلق ؟

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ }

أي: { قل } متعوذًا { أَعُوذُ } أي: ألجأ وألوذ، وأعتصم { بِرَبِّ الْفَلَقِ } أي: فالق الحب والنوى، وفالق الإصباح.

{ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ } وهذا يشمل جميع ما خلق الله، من إنس، وجن، وحيوانات، فيستعاذ بخالقها، من الشر الذي فيها، ثم خص بعد ما عم، فقال: { وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ } أي: من شر ما يكون في الليل، حين يغشى الناس، وتنتشر فيه كثير من الأرواح الشريرة، والحيوانات المؤذية.

{ وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ } أي: ومن شر السواحر، اللاتي يستعن على سحرهن بالنفث في العقد، التي يعقدنها على السحر.

{ وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ } والحاسد، هو الذي يحب زوال النعمة عن المحسود فيسعى في زوالها بما يقدر عليه من الأسباب، فاحتيج إلى الاستعاذة بالله من شره، وإبطال كيده، ويدخل في الحاسد العاين، لأنه لا تصدر العين إلا من حاسد شرير الطبع، خبيث النفس، فهذه السورة، تضمنت الاستعاذة من جميع أنواع الشرور، عمومًا وخصوصًا.

ودلت على أن السحر له حقيقة يخشى من ضرره، ويستعاذ بالله منه [ومن أهله].

ماهو سبب نزول سورة الفلق ؟

نزلت سورة الفلق على الرّسول صلّى الله عليه وسلّم قبل هجرته إلى المدينة المنوّرة، عندما حاول يهوديٌّ يدعى لبيد بن الأعصم سحر النّبي صلّى الله عليه وسلّم، وعندما دعى أهل قريش إلى أذيّة الرّسول بسحره، فأنزل الله تعالى هذه السّورة لحماية الرّسول من سحرهم، وقد حماه بالفعل وشفاه

ماهو سبب تسمية سورة الفلق بهذا الاسم ؟

إنّ سبب تسمية سورة الفلق بهذا الاسم هو ابتداؤها بقول الله تعالى: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ}

والفلق هو الصبح وسمي بذلك لأنّ الليل ينفلق عنه، وقيل أيضًا أنّ الفلق هي شجرة في النار، وقيل أيضًا أنّه اسم من أسماء جهنّم والله تعالى أعلى وأعلم، فعند قراءة سورة الفلق يستعيذ المسلم بالله تعالى من شرور المخلوقات والظلام إذا انتشر وشر النساء الساحرات وأهل الفت والغيبة والنميمة والحسد.

ماهي مقاصد سورة الفلق ؟

أمر الله -عزّ وجل- النبي -صلى الله عليه وسلم- في سورة الفلق بالتعوُّذ من العديد من الأمور وهي:

  • اللجوء إلى الله تعالى والتحصّن بقدرته من شرور الخلق.
  • الأوقات التي يكثر فيها الشرور.
  • الأحوال التي تُستر فيها أفعال الشر.
  • الإقرار بأنّ الله -تبارك وتعالى- هو خالق الخير وخالق الشر.
  • الإقرار بكفر الساحرات والاستعاذة بالله تعالى منهن للوقاية من شرورهن.

Visits: 11

شاركنا رأيك بما رأيت