معلومات عامة

طرق غير مشروعة وغير قانونية لكسب المال ولماذا يفكر البعض بكسب المال بطرق غير مشروعة

طرق غير مشروعة وغير قانونية لكسب المال – لا تجربها

 هل هناك إمكانية لكسب المال بشكل غير قانوني؟ هناك العديد من الطرق غير الأخلاقية لكسب المال يستخدمها بعض المحتالون للحصول على المال بسهولة.

أنا لا أقترح عليك ذلك بل أؤكد لك أنها طرق محرمة في الدين الحنيف وتؤدي الى المسائلة القانونية ، هذا المقالة هي إجابة على سؤال عن الطرق غير الشرعية للحصول على المال وكيفية تجنب تلك الطرق وكيفية فهم المحتالون وعدم الخضوع لمخططاتهم السيئة.
أما إذا كنت تريد العمل الجاد على الانترنت فيمكنك متابعة مقالتنا عن طرق الوصول إلى 100 دولار يومياً ، والبدء في اختيار مجال والعمل بشكل كبير حتى تصل الى الربح الحقيقي وتحقيق الدخل المريح من الانترنت.

طرق غير شرعية للحصول على المال بسهولة

هل تتساءل عن كيفية الحصول على المال بسهولة خلال الأساليب غير الشرعية!
إذاً أنت أحد شخصين ، إما أنك تريد أن تفهم ماذا يفعل المحتالون والنصابون لتتجنبهم وأنا أقدم هذ المقالة لك ، أو أنك تريد معرفة تلك الطرق لتستخدمها للحصول على المال وأنا هنا لست معك ولن تحصل على إفادة مني ، فاستخدام تلك الطرق يؤدي بك الى الضياع.

1. سرقة معلومات بطاقة الائتمان 

سرقة معلومات بطاقة الائتمان ضمن عمليات الاحتيال على البطاقات البنكية ومنها سرقة البطاقة نفسها أو النصب على حاملي البطاقة وغير ذلك من طرق النصب المعروفة.
هي طريقة شائعة منذ فترة ، مثلاً في مصر يستخدمون طريقة ارسال رسالة نصية الى رقمك يطالبونك فيها بإرسال معلومات البطاقة إليهم لأن البنك يريد تحديث المعلومات.

 

 

ورغم سذاجة تلك الحيلة فإن البعض أصبح ضحية لها وأرسل المعلومات بالفعل بسبب عدم الوعي بطرق النصب.

 

 

إذا كنت مهتم بالإنترنت يمكنك معرفة طرق الربح من اليوتيوب والبدء في جني الأموال بطرق شرعية.

2. العمل كقواد

هذا عمل دنيء ، وهو أن يكون الشخص وكيل للبغايا أو سمسار لهم يحقق جزء من أرباحهم.
يكسب القواد من هذا العمل عن طريق الإعلان عن البغايا ، أو حمايتهم ، أو احتكار استخدامهم ، أو توفير أماكن للمومس لممارسة البغاء المحرم.
لا تحتاج الى تفكير ، ممارسة هذا العمل هو أمر محرم تتأفف منه الفطرة السليمة ، وأيضاً أمر غير قانوني يعاقب عليه عقوبات جنائية.
إذا كنت تبحث عن بعض المال يمكنك متابعة مقالتنا عن الربح من استطلاعات الرأي.

3. سرقة البنوك

شيء بديهي عند التفكير في الحصول على المال بشكل غير شرعي أن يأتي بذهنك أمر سرقة البنوك ، كما يظهر بشكل تقليدي في أفلام العصابات العربية والأجنبية.
شيء جنوني وبالتأكيد يؤدي إلى العقاب الفوري وبشكل قاسي ، وهو أمر محرم ومجرم قانونياً.

 

 

بدلاً من ذلك يمكنك أن تتعلم بعض الأشياء البسيطة والبدء في العمل على الانترنت مثلاً ، وجني الأموال بطريقة شرعية.

4. خداع الرجال المثيرين للشفقة

ما أتحدث عنه هنا هو اصطياد الرجال عن طريق إنشاء حسابات وهمية على الفيسبوك أو الانستجرام باسم فتاة ، واختيار صور عشوائية من الانترنت لفتيات. 
بعد ذلك يتم التواصل مع الرجال التي تدفعهم غريزتهم والنصب عليهم وطلب الأموال منهم بعد وعدهم أنك سترسل لهم صوراً لك.
تدفعهم بعد ذلك غريزتهم لتصديق هذه الخدعة السيئة ، عندها يرسلون لك المال عن طريق الباي بال أو فوافون كاش أو غير ذلك من طرق الدفع المختلفة.
بالطبع هذه طريقة لا يقوم بها سوى فاقدي المروءة ، محرمة وفاضحة ومخالفة للقانون وتؤدي إلى الحبس.

5. إعادة بيع الكتب على أمازون أو eBay

عندما نفكر في الأشياء المقلدة أو السلع المزيفة تبدوا لنا فقط الأمور المادية مثل حذاء مقلد يشبه أديداس مثلاً أو معطف من شركة زارا قلده أحدهم.
لكن يا صديقي انتقل الأمر من السلع المحسوسة إلى الانترنت فهو أسهل في القرصنة وبالأخص الكتب المدرسة والكتب الجامعية والكتب الخاصة باللياقة البدنية وغير ذلك.

 

 

يتم ذلك ببساطة عن طريق تنزيل الكتب من أمازون و eBay ثم إعادة بيعها بسعر أقل من السعر الموجود.

 

 

هذا العمل غير قانوني لكن ما سيحدث هو أنهم سيزيلون كتابك من القائمة أو يغلقون حسابك.
إذا كنت تريد أن تبدأ عمل شرعي على الانترنت يمكنك البدء في العمل في مواقع الخدمات المصغرة.

6. برامج القرصنة (الفدية)

يتطلب هذ الأمر معرفة كبيرة بالبرمجة وبالأخص ما يخص القرصنة ، يقوم المحتال بإرسال برنامج الفدية (فيروس الفدية) إلى الضحية عندما يفتح الشخص الرابط الذي أرسلته يتم تشفير معلوماتهم وجعلها بلا فائدة.
تقوم أنت بطلب المال من الضحية ، فأنت فقط من تستطيع فك تشفير تلك الملفات ، مما يجعله في حاجة ملحة لدفع المال من أجل استعادة ملفاته ومعلوماته.
يستهدف هؤلاء المحتالون دائماً الشركات بسبب أهمية المعلومات بها ، هذا يسمى ابتزاز وهو أمر غير قانوني بشكل كامل.

7. بيع المخدرات والأدوية الممنوعة (ديلر)

أخطر الطرق غير الشرعية للحصول على المال ، وهي بيع الممنوعات للمدمنين.
رغم خطورة ذلك العمل فإن العديد من المجرمين يمارسونه وذلك بسبب قدرتهم على على الحصول على المال بسرعة كبيرة.
متوسط الربح للديلر تقريباً يجاوز 1000 دولار شهرياً ، وهو رغم ذلك يعمل بدوام جزئي.
من خلال سؤال تاجر مخدرات عن سبب العمل بدوام جزئي رغم إمكانية العمل بدوام كامل ، كانت إجابته أن عمله مبني على الطلب ، ولن يقوم هو بالبحث عن المدمنين والإعلان عن نفسه لأن ذلك يعرضه لخطر القبض عليه.
هذا عمل محرم وغير قانوني للكسب السريع بطرق غير أخلاقية ، بدلاً من ذلك يمكنك معرفة بعض الطرق الشرعية لكسب المال.

لماذا يفكر البعض في كسب المال بطرق غير مشروعة؟

يمر الكثير من الناس بمواقف اقتصادية سيئة. بالإضافة إلى ذلك ربما بعض الأمراض العقلية أو الاكتئاب ، والأمور مع الوقت تزداد سوءًا. 
أحيانًا يصل الناس إلى الحضيض ويحتاجون إلى المال لتوفير المعيشة أو دفع الإيجار ، أو يصبحون مدمنين على المخدرات. 
مهما كان الأمر ، فإن كسب المال هو أولوية وعلى أي حال يريدون الحصول عليه بأي طريقة. 
قد لا يكونون حتى مجرمين ، لكنهم لم ينجحوا في هذا الاقتصاد الرأسمالي المتوحش. 
ومع ذلك ، فإن الأشخاص العقلانيين دائمًا ما يزنون المخاطر مقابل الربح. 
خلاصة القول هي أنه ليس من المبرر عمل المحرمات وخرق القانون بغض النظر عن الظروف الخاصة بك. هناك الكثير من الأعمال التي يمكن أن تساعدك في مدينتك أو طرق لكسب المال بشكل قانوني. فقط استخدم الحكمة في تفكيرك. 

Visits: 1

شاركنا رأيك بما رأيت