اسلاميات منوعة

عادات وتقاليد الشعوب بعيد المولد النبوي الشريف

مولد الرسول الاعظيم خير البشر وخير الامة

وبناته : رقية وام كلثوم وزينب وفاطمة الزهراء

توفّي سيدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم يوم الاثنين الموافق 12 من ربيع الأوّل، في العام الحادي عشر للهجرة، أي ما يوافق العام 633 ميلادي

 

عادات الشعوب بمناسبة عيد المولد النبي الشريف 

في مصر

يتميز الاحتفال بالمولد النبوي داخل مصر بإقامة حلقات للذكر والجلوس والاستماع إلى المنشدين والمداحين في ساحات مساجد آل بيت رسول الله، بالإضافة إلى إخراج الصدقات، وشراء الحلوى، والاستمتاع بها، كذلك شراء عروسة المولد للفتيات والحصان للأولاد.

في المغرب 

يستمر الحفل  في المساجد بمناسبة عيد المولد الشريف الى  حين انتهاء الإمام من سرد سيرة الرسول ليعود الحضور للجلوس من جديد، ويُختم الحفل بالدعاء الصالح للجميع ويتم خلال هذا الحفل توزيع التمر والحليب وتطييب الفضاء بالعطور. وتصعد النسوة إلى السطوح ويزغردن.

في سورية

يُقام الاحتفال عادةً بين صلاتي المغرب والعشاء، وبعد إقامة صلاة المغرب في جماعة، يُفتتح المولد بتلاوة قصيرة من القرآن الكريم، ثم تأتي فقرة “قراءة المولد“، وهي سرد للسيرة النبوية، مُصاغة بعباراتٍ منمّقة،  بعدها تُقدّم فرق الإنشاد المتخصصة بعض الأناشيد الدينية والمدائح النبوية، ويُرقص على أنغامها رقصة جميلة

في السعودية 

الاحتفال بالمولد النبوي في السعوديةكمافي أنحاء البلاد تكون  الأجواء الروحانية الخاصة بمظاهر الاحتفال بمولد الرسول. والتذكير بسيرة النبي العطرة وأصحابه الكرام، وإلقاء الدروس الدينية والمواعظ الدينية المختلفة. والتحدث عن أخلاق الرسول الكريمة وصفاته ليقتدي بها المسلمون في المساجد 

 

حيث يتم توزيع 

 الحلوى على الفقراء والمحتاجين في المولد النبوي الشريف من أموال الزكاة لا يجوز   لأن الفقير قد يحتاج إلى المال ولا يحتاج إلى الحلوى.

 

 

ماذا يوزع في سورية بمناسبة المولد 

تتباهى دمشق باحتفالات عيد المولد، ففي هذا اليوم من كل عام يتساوى أغنياؤها وفقراؤها ومحدودي الدخل فيها، يتشاركون معاً في تفاصيل احتفالية واحدة، ويُقدمون حلويات يقدر على شراءها الجميع مهما ضاق حالهم، ويُقيمون الحفل مجتمعين في بيتٍ من بيوت الله، هناك حيث أكرم الخلق عند رب الخلق أتقاهم


ماذا يفعل شيعة العراق بعيد المولد النبوي 

وفي تونس 

مازال  التونسيون يحافظون على عاداتهم التي يتوارثوها عبر عقود

Visits: 6

شاركنا رأيك بما رأيت