مشاهير

كلوديا شيفر ايقونة الجمال الاوروبي

     كلوديا شيفر

ماذا تعرف عن كلوديا

هي عارضة الأزياء الألمانية الشهيرة كلوديا شيفر بدات حياتها المهنية  في سن ١٧ عاما

في ملهى ليلي في مدينة دوسلدورف عاصمة الموضة والأناقة في ألمانيا. ومن هناك كانت انطلاقتها إلى الشهرة العالمية، إذ تمكنت فيما بعد من الحصول على عقود مع أفخم الماركات العالمية. وانضمت شيفر إلى لائحة المشاهير الألمان الأكثر نجاحاً في العالم.

حياتها الذاتية  كلوديا شيفر

كلوديا شيفر من مواليد عام 1970. لديها تجربةٌ في التمثيل، بالإضافة إلى مشاركتها في أبرز عروض الأزياء وتميزها بالحملات التسويقية حيث ظهرت على أغلفة أكثر من 500 مجلة.

في عام 1987 قام أحد مكتشفي عارضي الأزياء بإقناع كلوديا بالذهاب إلى باريس لتجرب عرض الأزياء. خلال وقتٍ قصير، أصبحت وجهًا لشركة شانيل المشهورة بالعطورات 

بعد ذلك لمع نجمها في حملة لشركة Guess للجينز، وفي النهاية تمكنت من الظهور على أغلفة أكثر من 500 مجلة منهم مجلة فوغ Vogue و رولينغ ستون Rolling Stone. في الواقع لقد شاركت في كل عروض الأزياء الرئيسية وأصبحت معروفةً في حملات التسويق.

الحياة الزوجية ل كلوديا شيفر

بعد قطع علاقتها مع الساحر ديفيد كوبرفيلد ثم مع رجل الأعمال تيم جيفريس، تزوجت شيفر من المنتج و مخرج الافلام ماثيو فون في عام 2002. أنجب الزوجين ثلاثة أطفال وتقيم العائلة في إنكلترا.

حقائق عن كلوديا شيفر

كان طموح كلوديا شيفر الأول أن تصبح محامية وأن تعمل في مكتب محاماة والدها.  سُميت واحدةٌ من أجمل نساء العالم بسبب قدرتها على جذب الجمهور العالمي وإثبات نجاحها المهني عالميًا على مدى أكثر من 25 عامًا. |في عام 2011 كانت كلوديا شيفر حكمًا في منظمة Fashion Fringe.

معروفة. في الواقع شاركت في كل عروض الأزياء الكبيرة وأصبحت علمًا في الحملات التسويقية.

كانت شيفر بمظهرها الملائكي كما قال المصمم كارل لاغرفيلد “كل عمل خطير جدًا خصوصًا آلة عملٍ ألمانية سريعة”. نسَبت شيفر فضل إحساسها بالعمل إلى عائلتها حيث قالت: ” لدي بدايةٌ جيدة لأن عائلتي كانت تدعمني، بدأت بعض الفتيات باختياراتٍ خاطئة لأنّهن بحاجة فعل هذه الأشياء لجمع المال. كنت قادرة أن أقول، دعونا نحصل على بعض المرح، وأفعل الأشياء التي أحب فعلها، وهم وجهوها لتكون أشياء صحيحة”.

بداية حياتها المهنية

في الثمانينات والتسعينيات أصبحت شيفر العضو الأساسي لمجموعة عارضات الأزياء المعروفات والمعترف بها دوليًا، ومن هذا المركز المرموق تعاونت مع زميلاتها مثل ناعومي كامبل و كريستي تورلينغتون وسيندي كروفورد. لبعض الوقت كانت شيفر عارضة الأزياء الأعلى أجرًا في العالم مع أجرٍ تجاوز الـ 50 ألف دولار لليوم الواحد، ومن خلال الترخيص والمصادقة حصلت على المزيد من الملايين.

أيضًا جربت شيفر حظها في التمثيل وكضيفةٍ خاصة في التلفزيون، كما قامت بأداء أدوارٍ صغيرة في الأفلام، حيث حققت النجاح بدرجاتٍ متفاوتة. على سبيل المثال فيما يخُص دورها في فيلم Black and White عام 1999، انتُقدت بشدة، فعلى حد قول احد نقاد النيويورك تايمز، كان الفيلم منائبةً لتقييم قدراتها في اللغة الإنكليزية، في فيلم يتحدث عن الفقر تقوم ببطولته عارضة أزياء.

في عام 1994، قدمت كلوديا شيفر أول ظهورٍ لها في فيلم الأطفال Richie Rich، بعد ذلك في عام 1997 لعبت دور البطولة أمام الممثل دينيس هوبر والممثل ماثيو مودين في فيلم The Blackout.

في عام 2010 أصبحت شيفر بسن الأربعين، العمر الذي أجبر العديد من العارضات عل التقاعد. وقبل أشهرٍ من عيد ميلادها الأربعين، فازت شيفر بوسام عارضة العام في حفل توزيع جوائز Elle Style Awards.كانت لها حرية أن تكون دقيقة في مشاريعها كما تحب، ولكنها لم تكن جاهزة للتقاعد. قالت شيفر في اجتماعها مع العارضات “إنه أمر مهم جدًا أن تأخذ المهنة بجديةٍ كبيرة لأنّها عملٌ تجاري، إذا أردت حقًا أن تنجزها يجب أن تمنحها كل ما لديك. وأيضًا أنا أعمل كل يوم، أنت تعمل في عطل نهاية الأسبوع. أنت تعمل في الأعياد. وانت فقط – هذا شغفُك وهذا ما تريد ان تفعله”.

بعض صور ازياء كلوديا شيفر 

Visits: 3

شاركنا رأيك بما رأيت