العناية بالطفل

 كيفية التعامل و العناية بالأطفال حديثي الولادة 

كيفية التعامل و العناية بالأطفال حديثي الولادة 

العناية بالأطفال حديثي الولادة تحتاج للكثير من المعرفة من قبل الأم؛ لأنّ الأطفال بهذا العمر يتعرّضون للكثير من التغيرات التي تُعكّر مزاج الأم وتقلق راحتها، مثل البكاء الشديد والمتواصل، والاستفراغ، والمغص، وقلّة النوم وغيرها من الأمور التي يجب على الأم معرفتها للحفاظ على صحة وسلامة الطفل، ليحظى بحياة صحية، سنقدم اليوم كيفية العناية بالأطفال حديثي الولادة .

ما هي المدة التي يحتاجها طفلك للنوم ؟

يجب على الأهل الحرص على حصول الطفل على الراحة التي يحتاجها لكيّ ينمو بشكل سليم، حيث إنّ بعض الأطفال حديثيّ الولادة ينامون لمدّة 16 ساعةً في اليوم، ففي البداية ينام الطفل من ساعتين إلى ثلاث ساعات في كلّ مرة، ومن ثمّ يستيقظ لتناول الطعام، وحين يبلغ من العمر ثلاثة شهور يستطيع أن ينام من 6- 8 ساعات متواصلة، كما يجب على الأهل الأخذ بعين الاعتبار نوم الطفل على ظهره للتقليل من خطر حدوث مُتلازمة الموت المفاجئ للطفل الرضيع.

ماهي أسباب بكاء طفلك ؟

يبكي الطفل الرضيع لأسباب عديدة، حيث يُصبح الأهل بعد فترة زمنيّة قادرين على تمييز السبب، ومن هذه الأسباب ما يأتي:

  • شعور الطفل بالتعب.
  • حاجة الطفل إلى الحضن، والاتصال الجسدي.
  • شعور الطفل بالحر أو بالبرد.

متى يجب إطعام الطفل ؟

يجب إطعام الطفل حديث الولادة كلّما شعر بالجوع، سواء كان يغتمد في غذائه على الرضاعة الطبيعية أو الصناعية، فأحياناً قد يبكي الطفل عند شعوره بالجوع، أو قد يضع أصابعه في فمه، أو قد يُصدر أصواتاً، وعادةً يحتاج الطفل للرضاعة كلّ ساعتين إلى ثلاث ساعات، وفي حال الرضاعة الطبيعية يُفضّل إرضاع الطفل لمدّة 10-15 دقيقةً من كل ثدي، أمّا في حال الرضاعة الصناعيّة فقد تحتاج جلسة الرضاعة الواحدة ما يعادل 60-90 ملّيلتراً من الحليب.

كم مرة يحتاج طفلك حديث الولادة إلى الاستحمام؟

ليست هناك حاجة إلى استحمام الطفل حديث الولادة يوميًا. إذ تكفي ثلاث مرات أسبوعيًا إلى أن يصبح الرضيع أكثر قدرة على الحركة. وربما يؤدي الإفراط في تحميم الرضيع إلى جفاف بشرته.

إذا كنتِ سريعة ودقيقة في تبديل الحفاضات والملابس المتسخة من آثار التجشؤ، فأنتِ بالفعل تنظفين الأجزاء التي يلزم العناية بها مثل الوجه والرقبة ومنطقة الحفاض. ويمكنكِ أيضًا فحص ثنايا جلد الرضيع بين مرات الاستحمام، ويشمل ذلك الفخذين والأربية والإبطين والذقن. ونظفي هذه الأجزاء بقطعة قماش مبللة إذا لزم الأمر

ماهي درجة حرارة المياه المناسبة لاستحمام طفلك ؟ 

الماء الدافئ هو الأفضل.

لتجنب الاحتراق بالماء الساخن اضبطْ مُنَظِّم حرارة سخان المياه على درجة حرارة أقل من 120 فهرنهايت (49 مئوية). وتحقق دائمًا من درجة حرارة الماء بيديك قبل تحميم طفلك. وأفضل درجة حرارة للماء هي 100 فهرنهايت (38 مئوية). واحرص على أن تكون الغرفة دافئة على نحو مريح أيضًا. يمكن أن يُصاب الطفل المبتل بالبرد بسهولة.

نصائح يجب اتباعها عند استحمام طفلك الرضيع

  • يجب استخدام حوض استحمام بلاستيكي صلب للطفل بسطح مائل، مزود من الداخل بموانع للانزلاق.
  • يجب أن يكون حوض الاستحمام مزودًا بموانع الانزلاق للمحافظة على ثباته ومنعه من الحركة.
  • تجنب إحضار أطواق النجاة وأدوات العوم والكراسي داخل حوض الاستحمام؛ لأن الرضيع قد يغرق إذا أفلت منها.
  • وضع المنشفة ومستلزمات استحمام أخرى في متناول اليد حتى تتمكن من إبقاء الطفل في متناول اليد في جميع الأوقات.
  • إذا نسيتِ شيئًا أو احتجتِ إلى الرد على الهاتف أو الباب أثناء استحمام الطفل، فيجب اصطحاب الطفل معكِ.
  • لا يجب ترك الطفل وحده في حوض الاستحمام، حتى لو للحظة.
  • يجب ضبط درجة حرارة المياه واختبارها قبل الاستحمام؛ بحيث تكون دافئة.
  • يجب الحفاظ على دفء الطفل؛ فبمجرد خلع ملابسه يجب وضعه في الماء على الفور حتى لا يبرد.
  • يجب إبقاء جسد الطفل ووجهه أعلى بكثير من مستوى الماء من أجل الأمان؛ لذلك ستحتاج إلى صب الماء الدافئ على جسده بشكل متكرر لإبقائه دافئًا.
  • يجب استخدام الصابون باعتدال؛ حيث يمكن للصابون أن يجفف بشرة الطفل.
  • يجب غسل شعر الطفل مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع باستخدام شامبو خفيف أو غسول للجسم.
  • يجب أن يكون الاستحمام تجربة مريحة ومهدئة للطفل؛ لذا يجب محاولة الاستمتاع معه.
  • تجنُّب وجود ألعاب في حوض الاستحمام؛ خاصة إذا كان الطفل صغيرًا؛ لأنها ستشتت انتباهكِ عن الطفل.
  • عند الانتهاء من وقت الاستحمام يجب لف منشفة على الفور حول رأس الطفل وجسمه لمساعدته على البقاء دافئًا.
  • بعد الاستحمام يمكن ترطيب الجلد بمرطب خالٍ من العطور مباشرة بعد الاستحمام للمساعدة على منع جفاف الجلد أو الأكزيما.​

Visits: 0

شاركنا رأيك بما رأيت