الحقيبة الطبية

مرض الكساح أسبابه وأعراضه وطرق العلاج 

مرض الكساح أسبابه وأعراضه وطرق العلاج 

الكساح هو ليونة العظام وضعفها في الأطفال، ويحدث عادةً بسبب النقص الشديد ولفترة طويلة في فيتامين D. قد تسبب مشكلات وراثية نادرة أيضًا الإصابة بالكساح.

ماهي أسباب الإصابة بمرض الكساح ؟

يساعد فيتامين D جسم طفلك على امتصاص الكالسيوم والفوسفور من الطعام. ويؤدي نقص فيتامين D إلى صعوبة الحفاظ على المستويات المناسبة للكالسيوم والفوسفور بالعظام، ما قد يؤدي إلى حدوث الكساح.

تصحح إضافة فيتامين D أو الكالسيوم إلى النظام الغذائي مشكلات العظام المرتبطة بالكساح بوجه عام. عندما تكون الإصابة بالكساح نتيجة مشكلة طبية كامنة أخرى، فقد يحتاج طفلك إلى أدوية إضافية أو طريقة علاج أخرى.

قد تتطلب بعض التشوهات الهيكلية الناجمة عن الإصابة بالكساح إجراء جراحة تصحيحية.

قد تتطلب الاضطرابات الوراثية النادرة المرتبطة بمستويات الفسفور المنخفضة، وهو المكون المعدني الآخر في العظام، تناول أدوية أخرى.

ماهي اعراض الكساح ؟

تشمل أهم أعراض الكساح ما يلي:

الشعور بألم في العظام في الذراعين، والساقين، والحوض، والعمود الفقري.

الإصابة بضعف العضلات.

الإصابة بتشوهات في الأسنان، أو تأخر تكوين الأسنان، والثقوب في مينا الأسنان.

وجود ضعف في النمو.

زيادة التعرض لكسور العظام.

وجود تشنجات في العضلات.

قصر القامة.

وجود تشوهات في الهيكل العظمي، مثل الجمجمة ذات الشكل الفردي، والأرجل المقوسة، والنتوءات في القفص الصدري، وتشوهات الحوض، وتشوهات العمود الفقري، مثل الجنف أو الحداب

ماهي عوامل الخطر التي ترفع من معدل الإصابة بمرض الكُساح ؟

لون البشرة؛ إذ إنّ البشرة الداكنة أقّل استجابة لأشعة الشمس بالتالي فإنّ كميّات فيتامين د التي قد تستطيع إنتاجها أقّل ممّا يحتاجه الجسم.

عوامل جينيّة؛ يمكن أن ترتفع قابليّة البعض للإصابة بالكساح بسبب خصائص جينيّة تؤثِّر على وظائف عضويّة (الكُلى والكبد) لديهم، وتحدّ من امتصاص معادن معيّنة كالفوسفور والكالسيوم ما يؤثِّر سلبًا على صحّة العظام.

الاعتماد على مصادر تغذوية تفتقر للحليب مثلًا أو البيض والسمك، وهي تُعدّ مصادر غنيّة بفيتامين د، يعدّ الأطفال الذين يعانون من حساسيّة اللاكتوز أكثر عُرضة للتعرُّض لمشاكل نقص الكالسيوم.

الأطفال في المرحلة العمريّة بين 6 إلى 36 شهرًا؛ إذ إنّ انخفاض مستويات الكالسيوم والفوسفور خلال هذه الفترة يؤثِّر على بناء العظام الذي يكون متسارعًا خلال هذه المرحلة من عُمر الإنسان.

انخفاض معدّل التعرُّض لأشعّة الشمس أو حجب الجلد عن أشعة الشمس باستمراريّة ارتداء الواقيات. الإصابة بأمراض تخلخل قدرة الجسم على الاستفادة من فيتامين د أو حتى تصنيعه، مثل الاضطرابات الهضميّة والتليُّف الكيسي.

ماهي طرق العلاج ؟

يُمكن علاج مُعظَم حالات الكُساح من خلال فيتامين D ومكمِّلات الكالسيوم. اتبع تعليمات طبيب طفلك فيما يتعلق بجرعات الأدوية. الإكثار من تناول فيتامين D قد يكون ضارًّا.

سيتابع الطبيب مستوى تقدُّم شِفاء طفلك بواسطة إجراء أشعَّة سينية واختبارات الدم.

إذا كان طفلك يعاني من اضطرابات وراثية تسبب انخفاض مستويات الفوسفور في الدم، فإن المكملات والعلاجات يمكن وصفها.

بالنسبة لبعض حالات تقوس الساقين، أو تشوه العمود الفقري، فقد يقترح الطبيب تدعيم خاص لضبط موضع جسد طفلك بطريقة مناسبة أثناء نمو العظام. قد تحتاج التشوهات الأكثر شدة في الهيكل العظمي إلى إجراء جراحة.

Visits: 2

شاركنا رأيك بما رأيت