معلومات عامة

معلومات عن الصقيع , فوائد الصقيع

                         الصقيع 

الصقيع أو الجَمَد هو ظاهرة طبيعية مناخية تختلف عن الثلج وهي أكثر انتشارًا في العالم. حيث أن هذه الظاهرة تنتشر رقعتها جغرافيًا لتشمل بعض البلاد الحارة نسبيًا وخصوصًا في فصل الشتاء.

وأحيانًا يحدث الصقيع في فصل الربيع وعندها يكون ضارا  لبعض انواع  المحاصيل الزراعية كالخضروات التي لا تتحمل البرد والصقيع الجليدي 

كيف يتكون الصقيع؟

 ■ يتكون الصقيع عندما يبرد سطح الأرض أو الهواء الملامس لسطح الأرض إلى الصفر أو أقل من الصفر المئوي

■  عندئذ يتحول الماء إلى بلورات ابرية ثلجية ويتجمد نتيجة الهبوط في درجة الحرارة إلى ما دون الصفر المئوي.

■ أو عندما يتحول بخار الماء مباشرة إلى ابر ثلجية صغيرة، وحتى يحدث هذا النوع من الصقيع فإن السطح الذي تترسب عليه البلورات الجليدية يجب أن يكون أبرد من درجة حرارة المحيط.

الصقيع الناعم  : 

■ هوعبارة عن ترسيب من الثلج الأبيض والذي يتكون عندما تتجمد  قطرات  الماء في الضوء أو الضباب  أو الرذاذ على الأسطح الخارجية للأشياء، في وجود الرياح الخفيفة أو الهادئة.

ويتجمد الضباب عادة على الجانب المواجه للريح من أغصان الشجر والأسلاك أو أي أشياء صلبة أخرى.

■ تأخذ تكوينات الصقيع الناعم مظهر الإبر الجليدية البيضاء ومقاييسها حيث أنها هشة ويمكن أن تهتز بسهولة وتقع من على الأشياء.

والعوامل التي تكون في صالح الصقيع الناعم هي الحجم الصغير للقطرات 

التراكم أو التزايد البطئ للمياه السائلة الدرجة العالية من البرودة الفائقة بالإضافة إلى التبديد أو التشتت السريع للحرارة الكامنة للانصهار.

الظروف المقابلة تكون لصالح الثلج ذو الكثافة  الأعلى مثل الصقيع الصلب  أو الجليد الشفاف

حدوث الصقيع على السطح : 

لأن الهواء البارد أكثر كثافة من الهواء الحار ففي الجو الذي تسوده رياح ساكنة

فان الهواء البارد يتجمع على السطح وهنا يحدث الانقلاب الحراري  وهذا ما يفسر حدوث الصقيع على السطح.

العوامل التي تؤدي إلى تكون الصقيع: 

 ●  اندفاع كتلة هوائية باردة.

 ● انخفاض الرطوبة في الجو  حيث تكون درجة الإشباع دون الصفر المئوية. 

 ● تبريد سريع أثناء الليل ننتجه لصفاء السماء من الغيوم. 

 ●  هواء ساكن حيث تبقى الطبقة الملامسة لسطح الأرض تبرد بشكل مضطرد.

فوائد الصقيع : 

 ●  تحتاج أشجار الزيتون والتفاح و اللوزيات إلى 150 ساعة برد حتى تزهر  و بالتالي تعطي الثمر .

و في تجربة أجريت بالمدينة المنورة زرعت أشجار الزيتون فكانت النتيجة أنها لم تزهر لانعدام الصقيع و تمت إزالتها .

 ●  إن نبات القمح و الشعير لديه ظاهرة الاشطاء (التفريخ) بحيث تعطي الحبة الواحدة من 5 إلى 11 اشطاء و ذلك حسب ساعات البرودة التي تتعرض لها خلال فترة الزراعة .

وفي تجربه أجريت على زراعة القمح بعد انقضاء فترة الصقيع فقد انخفض الإنتاج إلى الثلث .
 ●  إن الصقيع يعتبر مطهرا عاما للبيئة  فهو يقضي على الحشرات الضارة والفطريات و الجراثيم .
 ●  إن شجرة التين تحتاج إلى الصقيع للقضاء على قشرية التين (الحلزون)  وهذا يوفر على المزارع تكاليف الرش و يؤمن ثمارا خالية من المبيدات وهذا ما يجعله مطلوب عالميا .
● إذا فالصقيع نعمة من الله  قد لا ندرك أهميتها 

Visits: 0

شاركنا رأيك بما رأيت