العناية بالجسم

نصائح وطرق مختلفة للتخلص من الكرش عند النساء

الكرش

الكرش، أو دهون البطن (بالإنجليزية: Belly Fat، ويعرف أيضاً بـ Paunch)، هو تجمع للدهون في منطقة البطن، وتعتبر دهون الكرش ضارة بالصحة بشكل كبير.

نصائح متعددة للتخلص من الكرش 

يُعدّ تراكم الدهون في منطقة البطن عاملَ خطرٍ رئيسياً للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب، وغيرها من الأمراض المزمنة، وعلى الرغم من أنَّ فقدان الدهون في هذه المنطقة يُعدّ صعباً، إلا أنَّ هناك العديد من النصائح التي يمكن اتباعها لخسارة الوزن، وبالتالي؛ التقليل من الدهون الزائدة في منطقة البطن، وتجدر الإشارة إلى أنّه لن يكون هناك تأثير كبير عند اتباع كل نصيحة على حدة، وللحصول على نتائج جيّدة يجب الجمع بين الطرق المختلفة والتي تكون مرتبطة عادةً بالغذاء ونمط الحياة الصحي الشامل، لذا فإن تغيير أسلوب الحياة على المدى الطويل هو المفتاح لفقدان دهون البطن وخسارة الوزن الزائد، ومن هذه الطرق نذكر ما يأتي:

تناول مصادر الألياف القابلة للذوبان في الماء؛ والتي تعزز بدورها من فقدان الوزن، وذلك لقدرتها على امتصاص الماء داخل الأمعاء، وتشكيل كتلة هلاميّة، مما يقلل من سرعة مرور الطعام خلال الجهاز الهضمي، ويزيد الشعور بالشبع، كما أنّه يقلل من كمية السعرات الحرارية التي يمتصها الجسم من الطعام، ومن المصادر الغنيّة بهذه الألياف، بذور الكتان، والأفوكادو، والبقوليات، وتوت العُلّيق.

تجنب الأطعمة التي تحتوي على الدهون المتحولة (بالإنجليزية: Trans Fats)، والتي تسمى كذلك بالدهون المهدرجة، ويمكن تحقيق ذلك عن طريق قراءة ملصق المكونات للأطعمة المُعلّبة والجاهزة، وغالباً ما يتمّ إدراج هذه الدهون باسم دهون مهدرجة جزئياً، ومن الجدير بالذكر أنّه قد تمّ ربط هذه الدهون بارتفاع معدل الإصابة بالالتهابات، وأمراض القلب، ومقاومة الجسم للإنسولين، واكتساب الدهون في منطقة البطن،ففي دراسةٍ أُجريت على الحيوانات ونُشرت في مجلة Obesity؛ أُعطيت خلالها الحيوانات أطعمةً تحتوي على كميّاتٍ عاليةٍ من الدهون المتحوّلة كجزءٍ من نظامٍ غذائيّ يزودها بسعراتٍ حرارية مناسبة، مدة 6 سنوات، ووُجد أنّ هذه الأطعمة قد زادت نسبة زيادة الوزن وتراكم الدهون في منطقة البطن حتى دون زيادة كمية السعرات عن حاجة هذه الحيوانات

أسباب ظهور الكرش عند النساء 

 1 _المشروبات الغازية

تسرف بعض النساء في تناول المشروبات الغازية التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات والكافيين، ويسبب كلاهما ارتفاع سكر الدم والشعور بالجوع المستمر، ما يؤدي إلى تخزين نسبة أكبر من الدهون في منطقة البطن.

2- تناول الحلويات

تتناول النساء كميات كبيرة من الحلويات بصورة مستمرة وهو ما يؤدي إلى تراكم الدهون على منطقة البطن.

3- نقص نسبة البروتين

عندما يتناول الشخص أطعمة بها نسب بروتين منخفضة فإن ذلك يؤدي إلى إفراز هرمونات تحفز الشعور بالجوع، وبالتالي تناول كميات أكبر من الطعام الذي يؤدي لزيادة نسبة الدهوون المتراكمة في منطقة البطن.

4- الوجبات السريعة

تحتوي الوجبات السريعة على دهون مهدرجة تجعل مقاومة الإنسولين في الجسم أكبر، وهو ما يؤدي لزيادة نسبة الدهون التي تتراكم حول منطقة البطن

مخاطر الكرش للنساء

قد يتسبب الكرش في زيادة خطر الإصابة بالأمراض الآتية:

مرض السكري النوع الثاني.
تكيس المبايض.
أمراض القلب.
ارتفاع ضغط الدم.
مرض الكبد الدهني.

المشروبات التي تساعد على حرق دهون البطن

سنقدم لكِ أفضل المشروبات التي تساعد على حرق دهون البطن، وهي كالآتي:

الشاي الأخضر: يقلل من عملية الامتصاص، ويساهم في رفع معدل الحرق.
مشروب الزنجبيل: يقلل الشهية، ويحفز عملية التمثيل الغذائي مما يساعد على خسارة دهون البطن.
الشاي الأسود: يعمل على إنقاص الوزن من خلال تقليل امتصاص الطعام في الأمعاء.
القهوة: ترفع معدل الحرق بدرجة كبيرة، ولكن لا يُنصح الأشخاص الذين يعانون أمراض القلب بشربها.

طرق التخلّص من الكرش عند النساء 

تناول الأطعمة الصحية: يُنصح باتّباع نظام غذائي صحيّ ومتوازن، والتركيز على مصادر الطعام النباتية، مثل: الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، بالإضافة إلى اختيار مصادر البروتين الخالية من الدهون، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، كما يُنصح بالحدِّ من مصادر الدهون المشبعة الموجودة في اللحوم، ومنتجات الألبان عالية الدسم، مثل: الجبن، والزبدة، واستبدالها بكمّيات معتدلة من الدهون الأحادية غير المشبعة، والدهون المتعددة غير المشبعة الموجودة في الأسماك، والمكسّرات، وبعض أنواع الزيوت النباتية الصحيّة.

تناول كميّة جيّدة من الالياف الذائبة في الماء: تُعرف الألياف الذائبة بأنَّها الألياف التي تمتّص الماء، وتشكّل هُلاماً يساعد على إبطاء مرور الطعام عبر الجهاز الهضمي، لذا فإنَّ هذا النوع من الألياف يعزّز فقدان الوزن، عن طريق زيادة الشعور بالشبع، وتقليل كمية الطعام المُستهلكة، كما يمكن أن يقلّل امتصاص الجسم للسعرات الحرارية الموجودة في الطعام، كما يساعد على تخفيف دهون البطن،فقد أشارت دراسة نُشرت في مجلّة Obesity عام 2013 إلى أنَّ زيادة تناول 10 غرامات من الألياف الذائبة قلل من اكتساب دهون البطن بنسبة 3.7% على مدى 5 سنوات.

تقليل حجم الحصص المتناولة: يُنصح بالانتباه إلى حجم الحصص المتناولة، إذ إنَّ زيادة حجم الحصص الغذائية يزيد السعرات الحرارية المُستهلكة، حتى مع تناول الخيارات الصحيّة، ويمكن تقليل حجم الحصص المتناولة في البيت، ومشاركة الوجبة مع شخصٍ آخر في المطعم، أو تناول نصف الوجبة، وأخذ الكمية المتبقّية إلى المنزل.

الابتعاد عن استهلاك السكّر المكرّر: يجب تجنّب الأطعمة والمشروبات المحلّاة بالسكر، إذ إنَّ السكر المضاف إلى الأغذية خياراً غير صحي أبداً، فهو يمتلك تأثيراً مضرّاً لصحة عمليات الأيض، ومن الجدير بالذكر أنَّ السكر يتكوّن نصفه من الجلوكوز، والنصف الآخر من الفركتوز، ويستطيع الجسم أيض أي كميّة من الفركتوز بواسطة الكبد، وفي حال تناول كميّات كبيرة من السكّر المكرّر فإنَّ الكبد سيضّطر إلى تحويل الكميات الكبيرة من الفركتوز إلى الدهون، ونتيجةً للاستهلاك الزائد لسكر الفركتوز فإنَّ تراكم الدهون سيزداد في منطقة البطن.

Visits: 2

شاركنا رأيك بما رأيت